طلاب يمنيون في تركيا يبتكرون جهازا للتنفس الصناعي لمواجهة كورونا

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 21 يوليو 2020

صورة للجهاز الذي ابتكره الطلاب اليمنيون في تركيا
طلاب يمنيون في تركيا يبتكرون جهازا للتنفس الصناعي لمواجهة كورونا

ابتكر طلاب يمنيون في تركيا، جهازا للتنفس الصناعي، منخفض التكلفة ويغطي الوظائف الأساسية المطلوبة في حالات الطوارئ.

جاء ذلك ضمن مبادرة "انقاذ"  التي اطلقها مجموعة من المهندسين بالتعاون مع اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا.

ويمتاز جهاز التنفس الصناعي الذي حمل اسم ( YemenVM )، بتكلفته المنخفضة مع تغطيته للوظائف الأساسية المطلوبة في حالات الطوارئ ، وذلك لمساعدة المصابين اليمنيين بفيروس كورونا المستجد.

وضم فريق العمل مهندسين من مختلف التخصصات حيث ضم من قسم الهندسة الطبية كل من المهندسين نشوان أمين، حسام الحمادي، وغدير نوري، ومن قسم الهندسة الميكانيكية بشير الطويل، وحسام القدسي، كما ضم من قسم الهندسة الالكترونية حسين العامري وطلال العامري، ومن قسم التنسيق عبدالرحمن مشرح وفاطمة السيد.

وسبق أن تمكن مهندسون يمنيون في محافظة تعز من تصنيع جهاز تنفس اصطناعي لاستخدامه في المستشفيات لمواجهة فيروس كورونا.

ويفتقر الطلاب اليمنيون سواء في الداخل او الخارج الى الدعم الرسمي، والتشجيع على ابتكار أجهزة أخرى تساعد في انتشال وإنقاذ الوضع الصحي اليمني المنهار.