برلماني يمني يسائل الحكومة عن حقيقة وجود شحنات نترات الأمونيوم في ميناء عدن

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 8 أغسطس 2020

برلماني يمني يسائل الحكومة عن حقيقة وجود شحنات نترات الأمونيوم في ميناء عدن

وجه برلماني يمني، تساؤلات للحكومة عن حقيقة وجود 130 حاوية محملة بنترات الأمونيوم محتجزة في ميناء عدن منذ ثلاث سنوات.

وفي الرسالة التي وجهها النائب علي عشال إلى هيئة رئاسة مجلس النواب تساءل عن حقيقة وجود الحاويات في ميناء عدن تضم 4900 طن من بنترات الأمونيوم، محتجزة منذ 3 سنوات.

كما تضمن السؤال استفساراً عن حقيقة كمية نترات الأمونيوم والغرض من استيرادها والإجراءات الأمنية المتخذة لتحريزها ومنع أي ضرر قد تتسبب فيه؟وهل ميناء عدن مكان مناسب لحفظ هذه المادة وقد رأينا الآثار الكارثية التي أحدثتها في ميناء بيروت؟.

وطالب عشال الحكومة بسرعة الرد على هذا السؤال كتابيا "لخطورة ما يترتب عليه وكذا ما أحدثته هذه المعلومات من حالة هلع لدى المواطنين في مدينة عدن واليمن عموماً.

وكان نشطاء وصحفيون نشروا أمس عن وجود نحو 140 حاوية تحمل مادة نترات الأمونيوم في ميناء عدن، وهو ما آثار هلع لدى المواطنين ومخاوف من تكرار كارثة بيروت.

ومساء امس نفت الدائرة الإعلامية في ميناء عدن صحة وجود أي مادة مخزنة داخل الميناء، وطالبت بالتأكد قبل النشر.